۩۩ نبض عمان ۩۩ ادبي ثقافي فكري ۩۩
سْتَقْبِلُك بِكُلّ عِبَآرَآتِ آلتّرْحَآبِ ..

.. وبِكُلّ مَآ تَحْتَويْهِ مِنْ مَعَآنِي وَگِلِمَآتْ
يَحُفّهَآ حُب آعْضَآءْآلمُنْتَدَى ..

ونَقُولُ لَك عَلَى آلرّحْبِ وآلسّعةْ ..

فَآلصّدْرُ لَك يَتّسِعْ گِآتْسَآعِ آلآرضْ .



۩۩ نبض عمان ۩۩ ادبي ثقافي فكري ۩۩

 
اليوميةس .و .جالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
يا ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,, نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المنفعة ولكي نفيد ونستفيد .. من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه .. فنحن نعمل جميعاً على نشر الفائدة وتبادل معلوماتنا وتجاربنا فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط ..زائرنا الكريم .. قبل التسجيل تذكر الآن أنت زائر وبعدها إن راق لك منتدانا ستسجل فيه لذلك أختر معرفا أي ( إسما عربياً ومفهوماً ) يدل على ذوقك وشخصيتك التي من خلالها ستشارك بها معنا .. لذلك منتدى نبض عمان لايقبل التسجيل إلا بحروف عربية وإسم لائق يدل على التفاؤل وأبتعد عن اختيار الاسماء التي تحبط والاسماء الغير مفهومة أو الارقام أو تشكيل كلمات مبهمة
مرحبا يا زائر نحن سعداء جداً بتواجدك بيننا ويشرفنا مشاركاتك لنا بكل ما هومفيد
مرحبا يا صخب انثى نشكر لك إنضمامك الى أسرة منتدى نبض عمان ونتمنى لك المتعة والفائدة

شاطر | 
 

 معاملة الرّسول مع صحابته وعامة المسلمين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نرجسية المشاعر
مستشارة إدارية
مستشارة إدارية
avatar


عُمان
انثى
عدد المساهمات : 200
تاريخ التسجيل : 17/12/2013
العمر : 26
الموقع : في عالمي الخاص
العمل/الترفيه : طالبه







مُساهمةموضوع: معاملة الرّسول مع صحابته وعامة المسلمين   الإثنين مارس 07, 2016 9:58 am





كان الأنبياء جميعًا، عليهم الصّلاة والسّلام، على خُلق عظيم، فقد أتاهم اللّه عزّ وجلّ من حميد الخصال ومعاني الأخلاق ما لم يُؤت أحدًا غيرهم مثله، وهذه الخصال الفريدة والفاضلة هي الّتي يتشرّف بها النّاس، وتسعى الأمم والشعوب الحيّة للتحلّي بها، في كلّ زمان ومكان، وجميع الأنبياء كانوا شهداء ودعاة ومبشّرين ومنذرين، ولكن غلب على كلّ نبيّ وصف من هذه الأوصاف والصفات الحميدة الفاضلة. أمّا مَن كان جامعًا لهذه الصفات كلّها، واتّصف بها جميعًا، فكان مبشّرًا ونذيرًا وداعيًا إلى اللّه بإذنه وسراجًا منيرًا، فهو سيّدنا رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، قال تعالى: {إنّا أرسلناك بالحق بشيرًا ونذيرًا} البقرة:119.


كانت حياة رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم ملأى بهذه النُّعوت، وسيرته صلّى اللّه عليه وسلّم تفيض بهذه الخصال، فهو النّبيّ الرّسول محمّد صلّى اللّه عليه وسلّم، لأنه بُعِث ليختم اللّه به النّبيّين والمرسلين، فأُعطي الرسالة الأخيرة ليبلّغها إلى البشر كافة، فجاء بالشّريعة الكاملة، الّتي لا يحتاج البشر معها إلى غيرها، وحظيت تعاليمه وأفعاله بالخلود، واختصّت بالبقاء والدوام إلى يوم القيامة، فكانت نفس محمّد صلّى اللّه عليه وسلّم جامعة، شاملة للأخلاق العالية: ''إنّما بُعِثْتُ لأتَمِّم مكارم الأخلاق''.


إنّ السيرة المحمّدية الّتي يحقّ لصاحبها أن يتّخذ النّاس من حياته مثلاً أعلى وأنموذجًا يُحتذى، قال تعالى: {لقَد كان لكُم في رسول اللّه أُسْوَة حسنَةٌ} الأحزاب:21. وأنّ سيرته صلّى اللّه عليه وسلّم وأفعاله وممارساته الّتي تمتد إلى أدقّ تفاصيل حياته مدوّنة ومعروفة بشكل لا نظير له، لتكون نِبراسًا للمسلمين يهتدون به في عباداتهم وأفعالهم ومعيشتهم وكلّ تفاصيل حياتهم، وتنظيم مستلزمات شؤونهم الدينية والدنيوية في كلّ زمان ومكان.


لقد كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم يستشير صحابته في مكة، ثمّ لمّا قدِم المدينة استمر في مشورته لهم، وبعد أحد نزل قوله تعالى: {وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ} آل عمران:159، حيث استمر صلّى اللّه عليه وسلّم في مشورته لأصحابه؛ قال أبو هريرة رضي اللّه عنه: ''ما رأيتُ أحدًا أكثـر مشورة لأصحابه من رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم لأصحابه''. وكان رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم يراعي الشروط النّفسية للمسلمين، محاولاً التّخفيف من معاناتهم وآلامهم، باعثًا فيهم روح الإكبار والإباء، واعدًا إياهم بالنصر والثواب، بل كان يستأثـر بالمصاعب الجمّة دونهم، ففي غزوة الأحزاب مثلا، نجد أنّه -صلّى اللّه عليه وسلّم- كان يعاني من ألم الجوع كغيره، بل أشدّ، حيث وصل به الأمر إلى أن يربط حجرًا على بطنه الشّريف من شدّة الجوع.


وكان للتبسُّط والمرَح من قِبَل سيّد الخلق عليه الصّلاة والسّلام أثـر في التّخفيف عن الصّحابة ممّا يعانونه نتيجة للظروف الصعبة الّتي يعيشونها، كما كان له أثـره في بعث الهمّة والنّشاط بإنجاز العمل الّذي كلّفوا بإتمامه.


وهكذا كان سيّدنا رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم المثال النموذج، الّذي فُطر على تعاليم القرآن الكريم ''كان خُلقه القرآن''، فقد أرسله اللّه عزّ وجلّ بشرًا رسولاً ليكون بأعماله وأفعاله وحركاته كلّها إمامًا ومرشدًا للبشر كافة، وفي أحوالهم كافة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البحار
عضو جديد
عضو جديد
avatar


عُمان
ذكر
عدد المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 08/03/2016
العمر : 35
الموقع : نبض عمان
العمل/الترفيه : موظف حكومي



مُساهمةموضوع: رد: معاملة الرّسول مع صحابته وعامة المسلمين   الأربعاء مارس 09, 2016 11:28 pm

جزاك الله كل خيرا 
على طرحك وانتقاءك القييم ,.
وسلمت يمناك على نقلك الطيب 
والحرف العطر
جعلها الله في موازين حسناتك ,. 



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة الحرف
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar


عُمان
انثى
عدد المساهمات : 152
تاريخ التسجيل : 16/12/2013
العمر : 25
الموقع : في قلب عمان
العمل/الترفيه : طالبه علم




مُساهمةموضوع: رد: معاملة الرّسول مع صحابته وعامة المسلمين   الخميس مارس 10, 2016 12:15 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحلم الابيض
مشرفة
مشرفة
avatar


عُمان
انثى
عدد المساهمات : 102
تاريخ التسجيل : 03/03/2016
العمر : 25
الموقع : في حلمي
العمل/الترفيه : ــــــــــــــــ




مُساهمةموضوع: رد: معاملة الرّسول مع صحابته وعامة المسلمين   السبت مارس 12, 2016 10:41 am

جـ’ـزآكي الله خير
وجـ‘ـعله الله في مـ’ـوآزين حسنـ’ـآتك
بإنتظـ’ــآر جديدك
دمـ’ـتي ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معاملة الرّسول مع صحابته وعامة المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۩۩ نبض عمان ۩۩ ادبي ثقافي فكري ۩۩  :: المنتديات الاسلامية :: ۩۞۩{قسم عن حياة رسول الله والصحابه الكرام }۩۞۩-
انتقل الى: